الاستثمار في الأسهم على طريقة وارن بافيت

 

·       ستعرف أن الاستثمار في سوق الأسهم أسهل وأبسط مما تتوقع

·       ستتعرف على كيفية الوصول إلى المعلومات اللازمة عن الشركات

·       كيفية إنشاء وإدارة محفظة إلكترونية ومتابعة حركة الأسهم

·       كل ما تحتاج إلى معرفته لبدء تنمية ثروتك من خلال الاستثمار

 

لدينا جميعًا أهدافًا مالية في الحياة: دفع تكاليف الدراسة الجامعية لأطفالنا، والتقاعد في سن معقولة، وشراء الأشياء التي نريدها، والمزيد. لسوء الحظ، لا يكفي عادةً إنفاق أقل مما نكسبه لتحقيق أهدافنا. علينا أن نفعل المزيد. علينا استثمار مدخراتنا واستغلال أموالنا بذكاء وفعالية. تعد الأسهم ببساطة واحدة من أفضل الطرق لجعل مدخراتك تعمل لصالحك بجد.


ربما يكون المفهوم الخاطئ الأكثر شيوعًا بين المستثمرين الجدد هو أن الأسهم هي مجرد قطع من الورق يتم تداولها. هذا ببساطة ليس هو الحال. في الاستثمار في الأسهم، يعتبر التداول وسيلة وليست غاية.

الأسهم تتعلق بامتلاك الشركات

السهم هو حصة ملكية في شركة. تؤسس هذه الشركة في العادة من قبل شخص أو مجموعة صغيرة من الأشخاص الذين يستثمرون أموالهم وجهودهم في هذه الشركة. ويعتمد مقدار الحصص أو الأسهم التي يمتلكها كل مؤسس على مقدار الأموال التي يستثمرها كل منهم. في هذه المرحلة، تعتبر الشركة "خاصة". بمجرد أن تصل الشركة إلى حجم معين، قد تقرر الشركة "طرحها للاكتتاب العام" وبيع جزء كبير منها للجمهور المستثمر. هذه هي الطريقة التي يتم بها إنشاء الأسهم.

عندما تشتري سهمًا، تصبح صاحب عمل. وعلى المدى الطويل، سترتفع قيمة حصة الملكية وتنخفض وفقًا لنجاح الأعمال الأساسية للشركة. كلما كان أداء العمل أفضل، زادت قيمة حصتك في هذه الملكية.

ما يلزم للاستثمار في الأسهم؟

الاستثمار في الأسهم ليس صناعة صواريخ أو علم الذرة. الخصائص الحقيقية الوحيدة المشتركة بين مستثمري الأسهم الناجحين هي مهارات الرياضيات الأساسية والعين الناقدة والصبر والانضباط. اجمع بين هذه الأمور وفهم كيفية تدفق الأموال وكيف تتنافس الشركات مع بعضها البعض، جنبًا إلى جنب مع امتلاك لقدر ملائم من المعرفة المحاسبية، وسيكون لديك جميع الأدوات العقلية اللازمة للبدء.

على الرغم من أنك لست بحاجة إلى شهادة جامعية متقدمة للاستثمار في الأسهم، إلا أن اختيار الأسهم يعد مع ذلك ممارسة فكرية تتطلب جهدًا، لكن القيام بها يستحق لما يمكن أن تؤتي ثمارًا كثيرة ومجدية. ومن المهم أن تعرف أن الاستثمار في الأسهم لا يؤدي إلى عوائد أعلى على استثماراتك فحسب، بل يؤدي أيضًا إلى مساعدتك على فهم أكبر لكيفية عمل هذا العالم.

لمن هذه الدورة؟

·       إذا كنت جادًا في تنمية ثروتك من خلال الاستثمار في سوق الأوراق المالية، فهذه الدورة مناسبة لك!

·       إذا كنت تريد أن تتعلم كيف تصبح مستثمرًا ناجحًا، فقد وصلت إلى المكان الصحيح!

·       إذا كنت مبتدئًا وترغب في بدء التعلم عن الاستثمار، فستكون هذه الدورة بمثابة انطلاقة!

·       هذه الدورة مخصصة لكل شخص يريد الوصول إلى الحرية المالية من خلال تعلم مبادئ الاستثمار بشكل عام والأوراق المالية بشكل خاص.



للاشتراك في الدورة

https://www.udemy.com/course/sxtyafbb/

إذا كنت ترغب بإضافة معلوماتك أو فعالياتك أو كتبك أو مقالاتك على موقعنا وصفحاتنا، فيشرفنا تواصلك معنا

القائمة